almokhtabar.ahlamontada.com
حتى تكون موظف بالمختبر ويتم التواصل بينك وبين زملائك يجب ان تسجل فى هذا المنتدى

العجوزة .. ونوال

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

العجوزة .. ونوال

مُساهمة من طرف abo_holaa في الأحد 31 مايو 2009, 5:21 pm

بقلم : د. نصار عبد الله


رغم أننى فى فترة من فترات حياتى قد قدر لى أن أتردد كثيرا على منطقة العجوزة ، وعلى شارع نوال بالذات ، إلا أننى أعترف بأننى ظللت طيلة عمرى أجهل من هى تلك العجوزة التى سميت المنطقة الحيوية ـ بأكملها ـ باسمها، ومن هى نوال التى أطلق اسمها على الشارع الشهير ، شأنى فى ذلك بطبيعة الحال شأن أغلب المصريين بمن فيهم سكان العجوزة وسكان نوال أنفسهم الذين لا يعرف أغلبهم شيئا: لا عن العجوزة ولا عن نوال !!، وعلى سبيل المثال فقد سألت يوما صديقى الناقد الأدبى والأستاذ الجامعى المعروف ماهر شفيق فريد ( وهو من مواليد شارع نوال ) سألته من تكون نوال فأجابنى بأنه لا يعرف على وجه التحديد!!، وسألت صديقى ماهر البطوطى الذى ترجم إلى العربية عددا من أمهات الكتب العالمية قبل أن ينتقل إلى العمل فى اليونسكو ويصبح من سكان باريس بعد أن كان من سكان العجوزة ، سألته عمن هى العجوزة فأجابنى بأنه لايعرف بالضبط !!!

وهكذا ظللت جاهلا بالإجابة حتى الأسبوع الماضى فقط حين تلقيت من أحد قرائى الكرام وهو الأستاذ حسن محمد صالح رسالة يستنجد فيها بى وبأسرة تحرير الفجر مما يستهدفه عدد من كبار رجال الأعمال الأثرياء الذين يحاولون إخلاء ما تبقى من السكان الأصليين لقرى العجوزة التاريخية والتى كانت تتمثل فى ثلاث قرى هى العجوزة القبليية والوسطى والبحرية ،

ثم انحصرت حاليا فى اثنتين فقط هما الوسطى والبحرية بعد إزالة العجوزة القبلية لكى تحل محلها بعض أساسات كوبرى 6أكتوبر ،

وقد جاء الآن الدور على العجوزتين المتبقيتين اللتين ـ بحجة التطوير ، وإنشاء إبراج سكنية شاهقة يجرى العمل حاليا على يتم إخلاؤهما من سكانهما مقابل تعويضات هزيلة أو بغير تعويض فى بعض الأحيان ،

ومن خلال رسالة الأستاذ حسن صالح

عرفت أن العجوزة هى نازلى هانم بنت سليمان باشا الفرنساوى مؤسس الجيش المصرى فى عصر محمد على ،

وقد اقترن بها شريف باشا الذى تولى رئاسة الوزارة أربع مرات ،

والذى كان يمتلك 30 فدانا من أراضى طرح النهر فى المنطقة المعروفة الآن بالعجوزة

وفى حياته كان يعتزم إقامة جامع في ركن أرضه على النيل قرب كوبري الجلاء، لكنه مات قبل أن يحقق أمنيته، فإذا بأرملته نازلي هانم تتولى بنفسها تحقيق أمنية زوجها ، وإذا بها تشرف بنفسها على أعمال بناء الجامع فى مكانه الحالى رغم أن عمرها كان قد تجاوز 90عاماً فى ذلك الوقت !

مما جعل الأهالى يطلقون عليه جامع العجوزة !!

ويطلقون على المنطقة بأكملها إسم العجوزة ، ولقد أنجبت نازلى هانم بنتا واحدة هى توفيقة التى اقترنت بعبدالرحيم باشا صبرى الذى أنجب منها بنتين إحداهما سميت على اسم جدتها نازلى وقد أصبحت فيما بعد أم الملك فاروق، والأخرى هى نوال التى توفيت فى سن السادسة مما أحزن والدها فأطلق اسمها على السراى الذى يقيم فيه (مقر أكاديمية ناصر العسكرية الآن) ، ثم امتدت التسمية لكى تشمل الشارع الذى يقع فيه السراى ، أما بقية سكان العجوزة فهم فى الأصل من الصعايدة الذين كان بعضهم عائدا لتوه من حفر قناة السويس، بينما كان البعض الآخر من النازحين من الصعيد بحثا عن لقمة العيش فى العاصمة والذين لقلة حيلتهم لجأوا إلى السكن فى العشش والتى كانت تعرف فى ذلك الوقت بالزمالك ، ( زمالك جمع زملكة ... وزملكة تعنى بالتركية : العشة ) ، غير أن الخديوى إسماعيل قام بإخلائهم من الزمالك لكى يبنى بدلا منها قصورا وفيللات على الطراز الأوروبى ، ومنحهم بدلا منها على سبيل التعويض أجزاء من أراضى طرح النهر التى تشكل الآن ما تبقى من العجوزة التاريخية ، وهو ما يراد الآن الإستيلاء عليه وتحويله إلى أبراج لكى تختفى البقية الباقية من عبق التاريخ المصرى، ولله الأمر من قبل ومن بعد
avatar
abo_holaa
Admin
Admin

عدد المساهمات : 216
تاريخ التسجيل : 17/05/2009
العمر : 36
ذكر

http://almokhtabar.ahlamontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى